آخر الاضافات
كتاب الصلاة

(مسألة 931): لا يتحقق قصد الإقامة مع الترديد في الحد الزماني كأن يجعل منتهى إقامته إلى ورود المسافرين أو انقضاء الحاجة أو نحو ذلك، بل يجب حينئذ القصر وإن اتفق حصوله بعد عشرة أيام، وإذا نوى الإقامة إلى زمان محدود بحدّ معلوم لم يعلم أنه يبلغ عشرة أيام لتردده في زمان النية الحالي بين حد سابق ولاحق كما لو نوى إلى يوم الجمعة الثانية ـ مثلاً ـ وكان عشرة أيام كفى في صدق الإقامة بحسب العرف النوعي وإن التبس عليه شخصيا للغفلة وأما إذا كان التردد لأجل الجهل بالحد الآخر كما إذا نوى الإقامة من اليوم الواحد والعشرين إلى آخر الشهر القمري وتردد الشهر بين الناقص والتام وجب فيه القصر، وإن انكشف كمال الشهر بعد ذلك، ومثله قصد التابع ما قصده المتبوع مع عدم علم التابع مقدار قصد المتبوع.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host