آخر الاضافات
كتاب الطلاق

سؤال (15)

1-  لو واقع امرأة متمتع بها ثم وهبها المدة ، ثم عقد عليها دائما ثم أراد طلاقها في نفس طهر طلاقها فهل يصح ?

2- ما الحكم لو كان الفرض ان الوطي الأول كان شبهة ?

الجواب :

1- لا يصح هذا الطلاق لأنه لغير العدة أي لم يقع في طهر لم يجامعها فيه ، ولم يقيد الجماع بكونه ناشئا من العقد الذي يراد رفعه بالطلاق ، بل شرط الطلاق ان يكون العدة إي في العدة أي الظرف الذي يصلح أن يجعل عدة وكاشفا عن عدم الحمل وهو إنما يكون في الطهر المتعقب للحيض أي الذي لم يقع فيه جماع اصلا وبان عدم حمل المرأة لكون الحيض إستبراء لها من الحمل .

2- كما تقدم لابد من عدم الجماع في طهر الطلاق أي ظهر وقع قبله استبراء من الحمل .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host