آخر الاضافات
الإمامة

سؤال (153)

(واقعة الطف ذُل ام عزة)

(خداع لا انخداع)

سؤال : مامعنى خداع الحسين ع وهل خدع الحسين ع والعياذ بالله لقول السجاد ع: أيها الناس، ناشدتكم الله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه، وأعطيتموه من أنفسكم العهود والمواثيق والبيعة؟؟

الجواب :

١-خدعتموه اي ما رسّتم الخداع معه لا انه انخدع بذلك

نظير ما ورد في الاستعمال اللفظي ان الأعداء هتكوا حرمة رسول الله ص اي تطاولوا وقاموا بإذلال اهل البيت ع

٢-لا ان اهل البيت ع انذلوا او ذهبت عزتهم عند الله وعند قلوب الناس بل ازدادت عزتهم

٣-وان تطاول عدوهم عليهم ظنا منه بانه يصيبهم الصغار

٤-بل قدر الله تعالى ذلك لهم نظير قوله تعالى في قول المنافقين ( هم الذين يقولون لئن رجعنا الى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون)

٥-وهو قول العقيلة ع في التفكيك بين قدر وفعل الله تعالى وبين فعل الاشرار في جواب بن زياد كيف رايت صنع الله بأخيك ( ما رايت الا جميلا)

٦- وقول زين العابدين ع في جواب بن زياد الم يقتل الله عليا – بن الحسين- ( انه قتل الناس ) قال بن زياد بل قتله الله قال ع : الله يتوفى الانفس حين موتها) لتفكيك فعل الله تعالى عن فعل الاشرار الظالمين.

٧- ومنه يظهر مفاد قول الرضا ع (ان يوم الحسين أقرح جفوننا وأسبل دموعنا وأذل عزيزنا)

ففعل الله تعالى جميل كله وفعل الاشرار الظالمين مقرح ومؤذي ومبكي ومصاب

٨- نظير طعن بني اسرائيل في مريم ع الى يومنا هذا لكن الله تعالى برأها وطهرها وأعلى ذكرها في العالمين رغما لعداوة اليهود .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host