آخر الاضافات
الإمامة

سؤال (155)

روى الشيخ الاجل جعفر بن قولويه القمّي بسند معتبر عن أبي حمزة الثمالي، عن الصادق عليه السلام  قال: إذا أردت زيارة قبر العباس بن علي وهو على شط الفرات بحذاء الحائر فقف على باب السقيفة (الروضة) وقل:

سَلامُ اللهِ وَسَلامُ مَلائِكَتِهِ المُقَرَّبِينَ وَأنبيائِهِ المُرسَلِينَ وَعِبادِهِ الصَّالِحِينَ وَجَمِيعِ الشُّهَداءِ وَالصِّدِّيقِينَ وَالزَّاكِياتُ الطَّيِّباتُ فِيما تَغتَدي وَتَرُوحُ عَلَيكَ يا بنَ أمِيرِ المُؤمِنِينَ أشهَدُ لَكَ بِالتَّسلِيمِ وَالتَّصدِيقِ وَالوَفاءِ وَالنَّصِيحَةِ لِخَلَفِ النَّبِيِّ  صلى الله عليه واله  المُرسَلِ وَالسِّبطِ المُنتَجَبِ وَالدَّلِيلِ العالِمِ وَالوَصِيِّ المُبَلِّغِ وَالمَظلُومِ المُهتَضَمِ، فَجَزاكَ اللهُ عَن رَسُولِهِ وَعَن أمِيرِ المُؤمِنِينَ وَعَن الحَسَنِ وَالحُسَينِ (صلوات الله عليهم) أفضَلَ الجَزاءِ بِما صَبَرتَ وَاحتَسَبتَ وَأعَنتَ فَنِعمَ عُقبى الدَّارِ.

السؤال في المقام ما هو المقصود من النصيحة في الزيارة ؟

الجواب :

١-النصيحة خلاف الغش والتقصير

٢- فالناصح يأتي بالعمل أو بالشيء المطلوب بنحو أفضل ما يمكن ان يكون عليه فلا ينقص ولا يقصر فيه ولا يأتي بالردئ منه

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host