آخر الاضافات
الإمامة

سؤال (156)

( على معرفة فاطمة ع دارت القرون الاولى)

س: ورد عن الامام الصادق ع في حق جدته الزهراء ع وعلى معرفتها دارت القرون الاولى السوال اي معرفة قصداها الامام ع وهل المعرفه تنقسم الى اقسام وماهي اقسامها وهل هي معرفه حقيقه ام واجبه قبليه او بعديه افيدونا

الجواب :

١- المعرفة العقائدية من الدين وليست من الفروع التي يطلق عليها الشريعة

٢- الدين موحد في بعثات كل الأنبياء بخلاف الشرائع فإنها متعددة ينسخ بعضها بعضا

٣- ما يتقرر من العقائد المعرفية في ديننا الاسلام فإنه بعث عليه جميع الأنبياء السابقين لتوحد الدين الذي بعثوا به كلهم

٤- قد تقرر في الكتاب وسنة أهل البيت ع ان مقام فاطمة ع يأتي في الرتبة الثالثة في الاصطفاء بعد النبي ص وامير المؤمنين ع وان أهل البيت ع اعظم مقاما وعلما وولاية من بقية جميع الأنبياء والاصفياء ، وهذا لا يختص ببعثة سيد الأنبياء ص بل هذه الرتب موحدة في الدين الواحد الذي بعث به جميع الأنبياء ع

٥- وعلى هذا يتقرر ان جميع الأنبياء بعثوا بفريضة اعتقادية وهي معرفة فاطمة ع في نظام الدين في المرتبة الثالثة من مقامات الدين والولاية والحجية

٦- ولا محالة فكل القرون السابقة من الامم والانبياء دار نظام الدين. الولاية والطاعة على التسليم والانقياد لفاطمة ع

٧- ويتسع المعنى لعنوان القرون السابقة للعوالم السابقة من الذر. الميثاق والأظلة والأشباح فيعم الملائكة والارواح بأخذ ولايتها عليهم

٨- بعد كوّن الدين نظاما يعم كل المخلوقات وان اختصت الشريعة بالجن والانس

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host