آخر الاضافات
الإمامة

سؤال (160)

اذا اعتقدنا بالروايات التي تصف الزهراء بالحوراء الانسية فهل ينافي قدوتها للبشر ؟؟

الجواب :

١-بل يعزز ذلك كما هو الحال في الانبياء بل ضروري تلك الجنبتان لتحقق الاقتداء كما بيناه في مقدمات ج١ من كتاب الامامة الإلهية لكي يكونوا قدوة

٢- اذ بجنبتهم البشرية جهة مشتركة مع الاخرين بها يتم رؤية الكمال في صورته البشرية وبجنبتهم الغيبية يتم الجذب اليهم لكونه كمالا متصاعد

٣- وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ) وهذه الآية توضح ضرورة وجود الجنبتين في الانبياء وكذلك  (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ ) فجنبة البشرية مجتمعة مع جوهر الوحي اللامتناهي

وكذا قوله (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) يبين ضرورة بعثة الانوار الملكوتية من حقيقة الرسل بثوب وهيئة بشرية كي  تتفاعل معها البشر.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host