آخر الاضافات
الإمامة

سؤال (166)

:خطبة في النهج

إنّـه لا يقاس بآل محمّـد (صلى الله عليه وآله وسلم) من هذه الأُمّة أحد، ولا يسوّى بهم من جرت نعمتهم عليه أبداً، هم أطول الناس أغراساً، وأفضل الناس أنفاساً، هم أساس الدين، وعماد اليقين، إليهم يفيء الغالي، وبهم يلحق التالي، ولهم خصائص حقّ الولاية، وفيهم الوصية والوراثة، وحجّة الله عليكم في حجّة الوداع يوم غدير خمّ، وبذي الحُليفة، وبعده المقام الثالث بأحجار الزيت.

تلك فرائض ضيّعتموها، وحرمات انتهكتموها، ولو سلّمتم الأمر لأهله سلمتم، ولو أبصرتم باب الهدى رشدتم ـ إلى أن يقول: ـ يا أيّها الناس! اعرفوا فضل من فضّل الله، واختاروا حيث اختار الله، واعلموا أنّ الله قد فضّلنا أهل البيت بمنّه حيث يقول: ( إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهـيراً

س:في الخطبة يذكر الإمام احجار الزيت فما قصتها وسبب ذكرها

الجواب :

بل ذكر مقام ثاني ذي الحليفة ايضا

وظاهر الكلام ان النبي ص اخذ البيعة لعلي ع في هذه الثلاث اماكن.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host