آخر الاضافات
الإمامة

سؤال (173)

س:١- انتظار الفرج عبادة ما هو مفهومه؟

٢- ما هي صلة (أمن يجيب المضطر اذا دعاه…… الخ) بالإمام المنتظر (ع) وهي تقرأ على المريض ؟

الجواب :

١- لا خفاء  في ان الأمل باعث ووقود حيوي لنشاط الإنسان

٢- وكلما اصاب الانسان ضغوط الصعوبات وعبأ الشدائد فإن الامل هو المنفس عن ذلك والمخفف لكل الاهوال

٣-فالأمل يضاعف قوة تحمل الإنسان ويزيد من قوة صبره واصطباره ويصنع صلابة الإرادة فمن ثم ورد ان الفرج في انتظار الفرج أي ان ترقب الفرج والأيمان بوقوعه هذا الإيمان نفسه والترقب للفرج هو زرع لقوة النفس على التدبير والإصرار على إدارة كفوءة للأزمات مهما كان معقدة وتفعيل لنشاط العقل والتفكير لحلحلة التعقيدات مهما كانت متأزمة

٤- ومن ثم ورد في بيانات الروايات تبيان تفسير متعدد لخصائص وفوائد وكمالات انتظار الفرج وهو ظهور الامام المنتظر عج ، وان هذا الانتظار ليس سلبيا تقاعسيا عن تحمل المسؤولية بقدر ما هو باعث لمزيد من تدبير وإدارة تحمل المسؤوليات بأحسن وأتم وجه وعدم الاستسلام لليأس ومقاومة لروح الفشل ، فيزيد من الاستقامة ويكون ضمانة لتأمين بقاء الإيمان وقوته

٥-لا خفاء في ان الحاجيات على درجات أهمية وخطورة فكلما ارتبطت الحاجة بالصالح العام للبشرية كانت اعظم خطورة واهمية ، والعدل والقسط من اعظم الغايات التي تنشدها البشرية الموصلة إلى السعادة الدنيوية والأخروية

٦-فيتبين ان المشروع المهدوي هو اعظم حاجة تنشد ويضطر اليها البشر ، وطلب الفرج لآل محمد ع وإقامة دولة عدلهم وقسطهم اعظم دعاء وطلب ًفاعظم مورد للآية مقصود لمعناها هو دعاء الامام المنتظر عج عند آوان خروجه للظهور .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host