آخر الاضافات
يقاظ النائم لصلاة الصبح

 

سؤال : هل یجب إیقاظ الآخرین لصلاة الصبح و خاصة البنات الصغار التي تجب علیهم الصلاة و هن بنت تسعة أو عشرة سنوات؟

🖊الجواب: هناك قولان لاعلام العصر الاول المنسوب للسيد الخوئي وهو عدم الوجوب لان النائم مرفوع عنه القلم
والثاني المنسوب للسيد الكلبايكاني الوجوب لان الرفع لا يجري في المقدمات المفوتة وهذا هو الاظهر لدينا
نعم الإيقاظ لا بد ان يكون باللين والرفق والنمط التربوي.
🔸🔸🔸

❓سؤال: و لکن رأي السید الكلبایكاني فیه نظر
لأن المقدمات المفوته ترجع إلی نفس المکلف، و لیس علی الأب أو علی أي شخص آخر.
یعني إن الرفع لایجري في المقدمات المفوتة بالنسبة الی المکلف نفسه. مثلا أنا أنام و أعلم اذا انام لاأقدر علی القیام لصلاة الصبح. و لکن اذا نمت هل یجب علی الصاحي أن یوقظني للصلاة أم لا؟ جواب السید الکلبایکاني لایجری هنا.

وهل يستحب ايقاظه ام انه مرفوع عنه الخطاب كما رفعت المؤاخذة ؟
⬇️

🖊الجواب: في المفوتة لا يجري الرفع بالنسبة للنايم فهو مكلف غير مرفوع عنه وبالتالي فإيقاظه من الامر بالمعروف

هذا مع ان الرفع عندنا ليس ازالة الحكم بل رفع التنجيز مع بقاء الحكم وملاكه الالزامي فالمعروف الالزامي على حاله فيبقى مشروعية الامر بالمعروف على حاله.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host