آخر الاضافات
تعلم النبي موسى من الخضر وامامته الالهية العامة

سؤال:كيف يمكن دفع شبهة بأن المعصوم عليه السلام سواء أكان نبي ام امام يجب أن يكون الاعلم وكيف يطلب موسى على نبينا واله وعليه السلام من العبد الصالح ان يعلمه من ما علمه الله فعليه يكون العبد الصالح اعلم؟

الجواب: ▫️١- يمكن توسعة هذا السؤال الى كيف يمكن ان يسأل النبي ص جبرئيل والحال ان جبرئيل وجميع الملائكة تابعون الى النبي ص
وان كان لا يقاس موسى ع بسيد الانبياء ص لما مر في اجوبة ستبقة من حاله ص

▫️٢- لم يشترط الاعلمية في نبوة الانبياء من حيث نبوتهم بل اشترط الاعلمية في امامتهم لمن كان اماما منهم
اما نبوة الانبياء فيشترط عصمتهم في التلقي للوحي والتبليغ علاوة على عصمتهم في بقية شؤونهم

▫️٣- انما يشترط الاعلمية في الامام بالاضافة الى رعيته التابعين له
واما بالاضافة الى غير رعيته بل بالاضافة الى من هو من جهاز الدولة الالهية كعنصر آخر من ذوي المناصب في الدولة الالهية فلا يشترط ذلك ان يكون اعلم منه

٤-والخضر هو من الرجال المصطفين في الدولة الالهية الخفية وله صلاحيات فيها ومنصب وهذا لا يخل بالشرط العقلي والوحياني في الامامة العامة الالهية الاصطفائية

▫️٥- في خصوص الامامة الالهية الخاصة لاهل البيت عليهم السلام اشترط اعلمية الامام على كل الطاقم والجهاز الالهي

▫️٦-وقد مرت في اجوبة سابقة ان سيد الانبياء ص ذو طبقات ويختلف حكم الطبقات النازلة منه ص عن الطبقات العالية منه ص.

▫️٧- فتحصل ان سؤال النبي موسى وهو امام بالامامة العامة الالهية وتزوده من علم لدني اصطفائي لدى الخضر لا يخل بالنظام الالهي في الامامة العامة لان الخضر هو احد طاقم هذا الجهاز لا من خارج هذا الجهاز كي يلزم تخلف الشرط

▫️٨- وقد ورد ان لموسى ع علم وفضل وللخضر علم وفضل آخر ولكن في المحصل موسى افضل ، وهذا نظير تفوق شخص في علم وشخص ثان في علم ثان لكن العلم الاول اهم من العلم الثاني

▫️٩- وهذا نظير ما ورد ان سلمان في العلم فاق اباذر والمقداد ولكن المقداد فاق سلمان في صلابة الايمان ولكن في المحصلة النهائية فاق سلمان المقداد لاهمية العلم على صلابة الايمان

▫️١٠- وعموما الفضائل سواء الاصطفائية او غيرها ذات تنوع كالعلم والكرم والعفة والشجاعة وووو وربما يكون شخصا فائقا في فضيلة وثان في فضيلة ثانية وثالث في فضيلة ثالثة الا ان المحصلة لصاحب الفضيلة الاهم.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host