آخر الاضافات
من زاد في الأئمة الأثني عشر أو نقص منهم أحدا فليس بمؤمن
الإمامة 26 مارس 2020

❓السؤال.

لدي زملاء عمل من أتباع أحمد الحسن الذي يدعي أنه اليماني و أنه معصوم و أنه حجة الله… إلى آخر خزعبلاته المعروفه.
فما هو حكم التعامل مع أتْباعه الذين يعتقدون ويؤمنون به من ناحية:
1- هل أعاملهم كشيعة مؤمنين أو ضالين خارجين عن التشيع؟
2- ماحكم طهارتهم؟
3- ماحكم الزواج من بناتهم و أولادهم؟
4- ماحكم الاكل والشرب منهم؟

🖊الجواب ⬇️

▫️ج1- من زاد في الأئمة الأثني عشر أو نقص منهم أحدا فليس بمؤمن ، بل ضال عن الهدى نعم هو مسلم ضال عن طريق الحق.

▫️ج2- طهارتهم كطهارة بقية فرق المسلمين.

▫️ج3- حكم الزواج منهم حكم بقية الفرق من المسلمين إلا أن تجنبهم لازم لئلا تقوى شوكتهم ويفشو وينتشر ضلالهم ، كما هو الحال في سيرة الإمامية مع بداية نشوء الفرق الضالة المنحرفة من تجنب الطائفة الإمامية من الإختلاط معهم حذرا من تقوية بدعتهم وضلالهم.

▫️ج4- قد تبين الجواب مما مر.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host