آخر الاضافات
 الفارق بين الناظور والتلسكوب وتقدير الرؤية 

سؤال: هل يفهم من الروايات اعتبار تحقق الرؤية؟
أو يكفي أن يكون الهلال في موضع قابل للرؤية وإن لم ير فعلاً؟
تحديد موضعه بالضبط أصبح أمراً أشبه بالحسي إن لم يكن حسياً ومن خلال التجربة القطعية أنه إذا كان بمثل هذه الأوصاف يرى عند عامة الناس.
ألا يفهم من الروايات أن ذلك يكفي؟

الجواب: لا بد من الرؤية الفعلية وتحقق وقوعها أما التخمين ولو القطعي العلمي فلا يعتد به، نعم الرؤية بالعين الحادة نظير عين الصقر والشاهين ونحوه من الطيور كما هو الحال في جهاز الناظور المنظار الدوربين لا بأس به
ذهب إليه جملة من الأعلام
لا كالتلسكوب والمجهر من الأجهزة المسلحة القوية مما يقرب آلاف المرات
والحاصل : من دون تحقق الرؤية الحسابات الفلكية تبقى حدسية
وأما إن كان التحديد والتعيين مستندا إلى الحس بالرؤية ولو بتوسط جهاز رافع للمانع عن الرؤية وبشرط كون الجهاز الرافع ليس مسلحا فيكفي لإثبات الهلال
و أما دخول محاسبات فلكية في ذلك ولو بالاستعانة بضميمة مقدمة واحدة فلا يكفي في إثبات الهلال .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host