آخر الاضافات
المنهج_الدراسي /أهمية حواشي المكاسب في صقل وبناء الملكة العلمية

▫️كتوصية نذكرها للأخوان ذكرها لنا كبار الأعلام رحمة الله على الماضين منهم ، أنَّ حواشي المكاسب فرصة ثمينة جداً عند الإنسان لكي يصقل ويبني ملكته العلمية والاجتهادية بشكل قوي جداً ، و ذلك لأن عمالقة وكبار المحققين قد تنافسوا في التدقيق في النكات الصناعية ، وبالتالي هي مواطن فرص ليتمرّس الإنسان ويتدرّب ويتقوّى .

▫️ذكرنا مرارا أنَّ الحواشي القوية على المكاسب المعروفة ،
حاشية الميرزا محمد تقي الشيرازي صاحب ثورة العشرين، و التي اطلعت عليها أخيرا حيث لم تكن متوفرة سابقا و قد طبعت الآن و هي موجودة على الانترنيت ، وحاشية السيد اليزدي وحاشية الآخوند وحاشية الميرزا علي الايرواني وحاشية النائيني أو الشيخ محمد حسن المامقاني.

▫️فهذه حواش جيدة حينما تراجع ، إضافة إلى كلمات السيد الخوئي والسيد الخميني وغيرهما ، تكون سجالا جيدا إذا راجعه الإنسان يغنم لنفسه وتصقل ملكته بقوة ، فبغض النظر عن المحاكمة بين هذه المساجلات ، فإن نفس الاطلاع عليها شيء جيد ، والمحاكمة بينها مرحلة أخرى ، والخروج بنتيجة هي مرحلة ثالثة أخرى، ولكن هذه المرحلة الأولى مهمة أيضاً وهي الاطلاع على النكات والنفائس التي فيها .

▫️سألت أستاذنا السيد محمد الروحاني رحمة الله عليه وهو في أواخر عمره عن وصية علمية وتحفة علمية ، و قد كان يدرّس البيع وقد أخذنا عنده البيع كاملاً ، فقال : إن الإنسان حتى لو نضج و صار محققاً مع ذلك حينما يغوص في الحواشي تصقل ملكته كمحقق أكثر فأكثر ، لوجود نكات مهمة فيها ، فهي ليست لأجل تنقيح هذه الأبواب والفروع فقط بل يمكن أن تستثمر في أبواب أخرى وهذا شيء مهم ، فهذه معركة آراء ومصارعات علمية قوية في أسس عامة في الاستدلال مثمرة ومفيدة جداً .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host