آخر الاضافات
الولاية اعظم من المعاد ومن الجنة والنار

السؤال :

هل لكم أن تثبتوا لنا بلغة فقهية قانونية سهلة كيف شغلت الشهادة الثالثة أهمية كموقعية ثالثة في الدين بعد التوحيد والنبوة ولم يشغلها المعاد ولا الكتاب … فكان التشهد الكامل في الصلاة وفي الأذان والإقامة وكل موقع يؤتى بالتشهد كتعقيبات الصلاة وتلقين الميت وخطبتي صلاة الجمعة و… أن يتضمن الشهادات الثلاث ؟ .

الجواب :

▫️١- لا يختص هذا التساؤل بالشهادة الثالثة بالولاية بل يجيء في الشهادة الثانية أيضا فإن ما شغلته الشهادة الثانية أيضا لم يوازنه المعاد ولا الجنة ولا النار ولا الكتاب ولا ولا .

▫️٢- لا يتوقف أصل الدخول في الإسلام سواء الظاهري أو الواقعي على سبق التشهد والإقرار بالمعاد ولا التشهد والإقرار بوجود الجنة ولا النار ولا التشهد والإقرار بالكتاب ولا ولا ، بل الإسلام الظاهري يتوقف الدخول فيه حصرا على التشهد والإقرار بالشهادتين ، وأما الإسلام الواقعي فيتوقف الدخول فيه حصرا على التشهد والإقرار بالشهادات الثلاث .

▫️٣- فأصل الدخول في الإسلام مقام ، والبقاء فيه مقام آخر يتوقف على الإقرار ببقية أصول الدين ، فما يوجب الخروج منه مقام آخر كإنكار بقية أصول الدين .

▫️٤-الإسلام الظاهري يندرج فيه المنافقون والإسلام الواقعي هو الإيمان .

▫️٥- والوجه في أخذ الشهادة الثانية هذا الترتيب بعد الأولى والثالثة بعد الثانية هو أن
سلسلة ترتيب نظام خلقة العوالم وما فوق عالم القيامة وفوق عالم الجنة والنار
كما هو بين في بيان الوحي يبتدأ بالذات الالهية الازلية الابدية ثم خلقة النور المحمدي قبل العرش ثم خلقة نور الوصي علي ع وانوار اهل البيت ع قبل كل العوالم فطابق التكوين منظومة الدين .

▫️٦-تعدد الإسلام الظاهري والواقعي ضرورة عند كافة مذاهب المسلمين و إن اختلفوا في الصغرى .

▫️٧- التفرقة بين أصل الدخول في الإسلام وبين ما يتوقف على البقاء فيه تسالمت عليها مذاهب المسلمين فضلا عن علماء الإمامية وقد أشار إلى الاختلاف بين أساس الدين و أصول الدين كاشف الغطاء في اصول الشيعة والمظفر في عقائد الإمامية .

▫️٨- فظهر بالبداهة أن الإمامة والولاية أساس الدين و أصل أصول الدين بعد التوحيد والنبوة .

مكتب المرجع الديني الشيخ محمد السند (دام ظله)

▪️الجمعة ١١ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
( مولد الإمام الرضا عليه الصلاة و السلام)

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host