آخر الاضافات
القروض
القرض والدين 26 يوليو 2020

السؤال :

شخص استدان بعملة الدولار ولم يكن هناك شرط أداء الدين بالدولار وكان الأداء في وقتها بعملة البلد -الليرة- غالبا أو لا أقل كان مخيرا بالأداء ، لكن الأداء بحسب الأصل هو بعملة البلد لأنها المتداولة ، يعني اشتغلت عهدته بقيمة البلد المعينة أو الدولار لكن بتلك القيمة المعينة، ثم ارتفعت قيمة الدولار بكذا ضعف ، فهل يجب عليه ضمان ارتفاع القيمة وتكون عهدته مشغولة بحسب ما ارتفعت العملة؟ أو يكون الاشتغال بحسب القيمة وقت أخذ الدين ، مع العلم أنه بحسب القانون للدولة لم يرتفع الدولار إلا قليلا و إنما الارتفاع المتضاعف كان بحسب السوق السوداء؟ .

 

 

الجواب :

١- ذمته مشغولة في القرض بالدولار إلى أن يسدده .

٢- حين التسديد ورضا الدائن بالتسديد بعملة البلد ولو بحسب الشرط الارتكازي فلا بد أن يسدد بقيمة الدولار يوم الأداء والتسديد .

٣- قيمة الدولار هي المتداولة في سوق الصرف الأهلية .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host