آخر الاضافات
فقه_الحديث
الإمامة, تراث الحديث 28 سبتمبر 2020

السؤال .

عن رسول الله (ص) أنه قال : لا يؤمن عبد حتى أكون أحبّ إليه من نفسه و تكون عترتي أحبّ إليه من عترته و يكون أهلي أحبّ إليه من أهله و تكون ذاتي أحبّ إليه من ذاته… ما الفرق بین الفقرة الأولی و الأخیره ؟ .

الجواب .

١- الرواية رواها الصدوق في الأمالي .

٢- النفس يشار بها تارة إلى المراتب النازلة من الذات .

٣- وأما الذات فيشار بها غالبا إلى المراتب العليا من الإنسان .

٤- بينا بسط ذلك في كتاب مقامات فاطمة ع الجزء الأول (لولا فاطمة لما خلقتكما ) .

٥- فتحصل تغاير المرتبتين بين النفس والذات .

٦- ومما يشير إلى أن الذات في الحديث هي المراتب العليا أن بدء تكامل الإيمان في صدر الحديث بتفضيل النبي ص على النفس ثم بقية الشؤون والتي محوها أصعب ثم انتهى إلى الذات وهي أشد صعوبة .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host