آخر الاضافات
لا يحيط بالحقيقة مخلوق ولزوم الوحي النبوي
الإمامة 10 أكتوبر 2020

السؤال .

ما قول سماحتكم في المقولة التي مفادها ( أن الحقيقة المطلقة لا توجد إلا عند الله تعالى ، فلا توجد حتى عند النبي محمد صلى الله عليه و آله) ؟ .

الجواب .

١- إن الباري تعالى محيط غير محاط وإلا لكان محدودا متناهيا .

٢- كما لا يكتنه ذاته مخلوق
وإلا لكان محاطا وتعالى عن
ذلك .

٣- فمن ثم ورد أنه تعالى اختص بالاسم المستأثر الذي منه البداء الأكبر .

٤- وهذا المعنى إشارة إلى تعالي الذات الغيبية على الأسماء فضلا عن المخلوقات .

٥- كل ذلك لا يعني أن مخلوقا غير النبي يطلع من الحقيقة مالم يطلع عليه النبي ص ، لأن ما تقدم إنما كان علو الذات الإلهية عن المخلوقات ،
لاعلو مخلوق ما على الذات المحمدية .

٦- وجملة من الفلاسفة والعرفاء يتذرعون بما سبق للابتعاد عن الوحي النبوي فيحرمون أنفسهم جهالة عن لاتناهي الوحي الإلهي النبوي ، ويسجنون أنفسهم بنتاج بشري محدود ضئيل .

٧- وهذا مطرد في كل العلوم ولا يقتصر على المعارف الإلهية وشريعة القوانين العملية ، وهو ما يعرف بأسلمة العلوم .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host