آخر الاضافات
نسبية الرشد بحسب مقادير المال وشؤون درجات الموضوعات
النكاح 10 أكتوبر 2020

السؤال .

امرأة طلقت من زوجها وأعطيت مهرها ، الأب حبس ذلك المبلغ عنده لوقت آخر فإنه يرى أن ابنته سفيهة ولا تتصرف بالمال بصورة شرعية صحيحة وربما تنفقه فيما لا يرضي الله ، هل يجوز حبس المال عنها لحين رشدها وإرجاع المال لها أم لا يجوز ذلك التصرف من الأب ويجب إرجاع المال فورا إليها ؟ .

الجواب .

١- إن كانت بالغة ورشيدة فلا يسوغ وضع الأب يده على مال مهرها .

٢- والرشد في المال لا يعني حدة الذكاء في التصرف المالي والخبرة المتمرسة الحاذقة ، بل أدنى المقدار المعتاد .

٣- نعم يمكن تصور نسبية الرشد وتفاوته في الدرجات بحسب مقدار المال .

٤- ففي المال اليسير قد يكون للبالغ رشد فيه ، أما المال الخطير فيرى العقلاء توقفه على قدرة تمييز وخبرة أكبر وأكثر وربما فائقة .

٥- كما هو الحال في الرشد المطلوب في المسؤوليات العامة في المال العام أو فضلا عن المسؤولية في الولاية على النفوس .

٦- والظاهر أن الكفاءة – التي تشترط في المناصب والصلاحية في المسؤوليات العامة أو الحسبيات- هي آلية للرشد المطلوب في تلك المقامات .

٧- الحاصل أن الرشد بحسب مقدار مال المهر غير بعيد .

٨- نعم الولاية للأب في مال البالغ مشروطة بالغبطة وما هو في صالح البالغ غير مضر به وإلا فيسقط تصرفه .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host