آخر الاضافات
وظيفة المراقبة في الشركات والمؤسسات 

استفتاءات

سؤال : يجري في العادة في المؤسسات التجارية وغيرها ان يكون هناك تعيين لبعض الموظفين على ان تكون وظيفتهم مراقبة الاداء لبقية الموظفين (كاللجان الرقابية) طبعا يكون هذا بنحو خفي وسري مثل ان يكون الموظف المعني مسئولاً عن كامرات المراقبة التي وظيفتها معرفة ما يدور في المؤسسة او الشركة لغرض معرفة تقييمات الحضور والغياب او جودة الاداء للموظفين في عملهم
سؤالي هل هذا النوع من الوظيفة هو نوع من حقوق المؤسسة لتقييم اداء موظفيها ورقابة الحضور والغياب لضمان حقها من عقد الايجار مع العامل – وهل يمكن استفادة صحة هذالعمل مما جاء في كتب امير المؤمنين عليه السلام مع بعض عماله حيث تذكر الكتب الواردة في كتاب نهج البلاغة ان الامام عليه السلام وجّه عتاباً للعامل (فلان) على تقصيره في اداء عمله (وان يجيء احياناً بلغة الاستفهام) بناء على تقارير اللجان الرقابية التي ترفع للامام عليه السلام تقييمات دورية عن اداء عماله
ام يعد هذا نوعاً من التجسس الممنوع (المحرم) شرعاً؟

 

الجواب:

تجوز هذه المراقبة ان كان مقدار ها بحدود العمل والمقررات المشروطة في العمل لا سيما مع علم الموظفين بتلك المراقبة كما هو عرف هذا العصر في كثير من سوق العمل .
و هي مندرجة في التشارط في عقد العمل.

سوال ٢ : هل يمكن استفادة الجواز مما ورد في بعض كتب امير المومنين عليه السلام انه كانت له اشبه باللجنة الرقابية

الجواب ٢: باب الولايات لها شأن آخر

مكتب المرجع الديني الشيخ محمد السند دام ظله

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host