آخر الاضافات
كتاب الوديعة والأمانات

     ( مسألة 622 ) : لو وضع مالاً عند آخر وقال : « هذا وديعة عندك » ولم يقبلها ، لم تتحقّق الوديعة وإن ذهب وتركه عنده تحت تصرّفه فأهمله وتلف المال ، فليس عليه ضمان وإن كان أمانة شرعاً ما لم يتصرّف ويضع يده عليها . نعم ، الظاهر كفاية السكوت مع الالتفات وعدم الردّ عرفاً .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host