آخر الاضافات
كتاب الوقف

    ( مسألة 741) : الظاهر كفاية القبض في القبول في جميع أنواع الوقف ، ويكفي في القبض كونه تحت يد الواقف إذا   كان هو وليّ الوقف . نعم ، الأحوط ـ إن لم يكن الأقوى ـ لزوم ما جعل للّه‏ تعالى مبتوتاً من دون تقييد بمورد أو جهة يتصدّق عليها ، من دون حاجة إلى قبول ولا  إلى قبض كالنذر والعهد .

     ويعتبر في الوقف اُمور :

     الأوّل : القربة

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host