آخر الاضافات
كتاب الوقف

( مسألة 763) : إذا أراد التخلّص من إشكال الوقف على النفس ، فله أن يملّك العين لغيره ، ثمّ يقفها غيره على النهج الذي يريد من إدرار مؤته ووفاء ديونه ، ونحو ذلك ، أمّا لو اشترط ذلك عليه في ضمن عقد التمليك فلا يخلو عن إشكال .

     ويجوز له أن يؤّرها مدّة ويجعل لنفسه خيار الفسخ ، وبعد الفسخ يفسخ الإجارة ، فترجع المنفعة إليه لا  إلى الموقوف عليهم . هذا إذا   كانت المدّة غير طويلة الأمد ، وإلاّ بطل وقفاً وكان حبساً .     وأمّا استثناء بعض منافع العين الموقوفة إبقاءاً لها على ملكه ، فيصحّ في الموجودة وأمّا المتجدّدة ـ لا  سيّما مع امتداد المدّة ـ فيبطل وقفاً ويكون حبساً .

 

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host