آخر الاضافات
كتاب الوقف

     ( مسألة 793 ) : إذا قال : « هذا وقف على أولادي ما تعاقبوا وتناسلوا » ، فانّه يلاحظ طبيعة الوقف وأغراضه ومناسبته للتشريك أو للترتيب فيؤذ به ، وإلاّ مع الإطلاق فالظاهر منه الترتيب كما هو مقتضى القرابة شرعاً وطبعاً ،

وأمّا قوله : « وقف على أولادي الأعلى فالأعلى » ، فقرينة ظاهرة في الترتيب ، وكذا : « وقف على أولادي نسلاً بعد نسل ، أو طبقة بعد طبقة، أو طبقة فطبقة » ، وإن كان أقلّ ظهوراً من السابق .

     هذا ، ولا  يبعد أنّ بعض مَن في الطبقة الاُولى إذا انقرض ومات يقوم مَن يتقرّب به من الطبقة الثانية مقامه بقدر حصّته ، وهو نحو تلفيق بين الطوليّة والعرضيّة بضميمة قرينة كون غرض الواقف هو التوزيع .

     نعم ، بعد انقراض جميع الطبقة الاُولى يتساوى مَن في الطبقة الثانية لا  بقدر حصص آبائهم .

    

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host