آخر الاضافات
بكاء الزهراء عليها السلام

السؤال.

ما قولكم في رواية بحار الأنوار وبيت الأحزان؟.هل كان بكاء الزهراء عليها السلام مسموعا لأهل المدينة؟.

وهل يجوز للمرأة أن تبكي بصوت مرتفع يسمعه الرجال؟.

الجواب.
 

 1- إن البكاء فعل ممدوح في القرآن بينما الفرح مذموم غالبا .

2- إن صوت المرأة المنهي عن سماعه الرجال هو الذي أشار إليه القرآن في قوله تعالى : ( ولاتخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ) ، فالتغنج والترقق في الصوت الذي يثير الفتنة لدى الطرف اﻵخر هو المحرم.

أما صوت البكاء والحزن والجزع فهو يكسر جمود وقساوة القلوب ولذلك فإن التواريخ مجمعة على أن بكاءها كان يثير الحزن والغم  والضجر والكمد لديهم لا الخفة و الميول فمن ثم تأذوا و ضجوا واعترضوا.

 3- إن في القرآن جملة من الشواهد على أن صوت المرأة مع الحشمة و جو العفاف ليس محلا للنهي لاسيما مع تتويجه بهدف سام مقدس.

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host