آخر الاضافات
كتاب الوقف

( مسألة 821 ) : إذا   كان للعين الموقوفة منافع مختلفة وثمرات متنوّعة كان الجميع للموقوف عليه مع إطلاق الوقف ، فإذا وقف الشجر أو النخل كانت ثمرتها ومنفعة الاستظلال بها والسعف والأغصان والأوراق اليابسة وأكمام الطلع والفسيل ونحوها ممّا هو مبنيّ على الانفصال للموقوف عليه ، ولا  يجوز له ولا  لغيره التصرّف فيها إلاّ على الوجه الذي اشترطه الواقف .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host