آخر الاضافات
كتاب الوقف

إلحاق فيه بابان

الباب الأوّل : في الحبس وإخوانه

    ( مسألة 838 ) : يجوز للمالك أن يحبس ملكه على جهة معيّنة من شأنها الدوام يجوز الوقف عليها على أن يصرف نماؤ فيها ولا  يخرج بذلك عن ملكه إن كان مؤّتاً بوقت ، وأمّا إن أطلق الحبس أو قيّده بالدوام لزم ما دامت العين ، ولم يجز له الرجوع فيه ، والظاهر رجوعه إلى الوقت كما مرّ في ألفاظه ، إلاّ إذا   كان التأبيد في الحبس لبعض منافع العين دون البقيّة ، فيكون حبساً لا  وقفاً ، ولا  يخرج عن ملكه ، وإن كان مقيّداً بمدّة معيّنة لم يجز له الرجوع قبل انقضاء المدّة ، وإذا انتهت المدّة انتهى التحبيس ، فإذا قال : « فرسي محبس على نقل الحجّاج » أو « عبدي محبس على خدمة العلماء » لزمت ما دامت العين باقية ، وإذا جعل عشر سنين ـ مثلاً ـ لزم في العشر وانتهى بانقضائها . 

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host