آخر الاضافات
كتاب المشتركات

( مسألة 1275 ) : إذا جلس أحد في موضع من الطريق ثمّ قام عنه ، فإن كان جلوسه جلوس استراحة ونحوها بطل حقّه ، وإن كان جلوس لحرفة ونحوها ، فإن كان قيامه بعد انتفاء غرضه أو أنّه لا  ينوي العود بطل حقّه أيضاً ،  فلو جلس في محلّه غيره لم يكن له منعه ، وإن كان قيامه قبل استيفاء غرضه وكان ناوياً للعود وكان قد بقي منه فيه متاع أو رحل أو بساط ، فالظاهر بقاء حقّه وإن لم يبقَ منه شيء ، فبقاء حقّه لا  يخلو عن إشكال في ذلك اليوم ، ويسوغ لغيره إشغاله في اليوم اللاّحق .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host