آخر الاضافات
كتاب الطلاق

     ( مسألة 1720 ) : عدة المتعة في الحامل وضع حملها على الأقوى والأولى عند البعض مراعاة أبعد الأجلين من الوضع أو انقضاء ا لمدة .

     وفي الحائل إذا   كانت تحيض قرئين وهما طهران أيضاً ويستكشف هذا الحد بحيضتين ، ويكتفى بلحظة من الحيضة الثانية وإن كان استيفاؤها أحوط ولو انقضى الأجل أو وهبها المدة في أثناء الحيض لم تحسب تلك الحيضة بأنها الأولى بل لابد من حيضتين بعد ذلك . وإن كانت في سن من تحيض ولا تحيض فعدتها خمسة وأربعون يوماً ، ولا فرق بين كون المتمتع بها حرة أو أمة .

     وأما عدتها من الوفاة فكالمطلقة .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host