آخر الاضافات
كتاب الطلاق

فصل

في الرجعة

     وهي رد المطلقة في زمان عدتها إلى نكاحها السابق وحلّ لأثر الطلاق فلا رجعة في البائنة ولا بعد انقضاء العدة الرجعية .

     ( مسألة 1724 ) : الرجعة إما بالقول وهو كل لفظ دل على إنشاء الرجوع أو الإمساك بزوجيتها   كقوله راجعتك أو رجعتك أو ارتجعتك إلى نكاحي ، أو رددتك إلى نكاحي أو أمسكتك في نكاحي ، ويصح الاكتفاء بلفظ الرجوع والرد والإمساك من دون ذكر المتعلق . ولا يعتبر فيه العربية ، بل يقع بكل لغة إذا   كان بلفظ يفيد المقصود .

     وأما بالفعل ، بأن يفعل بها ما يحل فعله للزوج بحليلته كالوطي والتقبيل واللمس بشهوة أو بدونها .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host