آخر الاضافات
كتاب الطلاق

     ( مسألة 1751 ) : لا يسقط الفحص بتعذره بل اللازم الانتظار إلى حين تيسره ، نعم لا يندرج انقطاع الأثر في ذلك وإذا علم أن الفحص لا ينفع ولا يترتب عليه الوصول إلى أثر فالظاهر سقوط وجوبه وكذا لو حصل اليأس من الاطلاع على حاله بعد القيام بالفحص بعض المدة ، لكن لابد من التربص بمضي المدة في جواز طلاقها .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host