آخر الاضافات
الشركة

كتاب الشركة

12:07 مساءً 0

( مسألة 586 ) : يجوز العمل والتكسّب بكلّ نحو فيه المصلحة ممّا هو متعارف مع إطلاق العقد أو الإذن ، إذ الشريك بمثابة الوكيل وعامل المضاربة ، ولو عيّنا جهة خاصّة كالاتّجار في شيء معيّن كالأغنام أو الطعام أو جنس آخر اقتصر عليه ، ... المزيد

كتاب الشركة

12:05 مساءً 0

( مسألة 585 ) : جواز تصرّف كلّ منهما بالتكسّب برأس المال هو مقتضى إطلاق عقد الشركة ، وإذا اشترطا   كون العمل من أحدهما أو من كليهما منضمّين أو من شخص ثالث باُجرة فهو المتّبع ، وكذا الحال في الشركة الإذنيّة . المزيد

كتاب الشركة

12:04 مساءً 0

     ( مسألة 584 ) : الظاهر أنّ تملّك العوض في المعاملة على المعوض المشترك يقع بنفس الكيفيّة من الاشتراك في المعوض ، كما هو الحال في اتّحاد قدر النسبة من الاشتراك ، فلو كان كيفيّة الاشتراك بنحو الكلّيّ في المعيّن مع المجموع ... المزيد

كتاب الشركة

12:02 مساءً 0

     ( مسألة 583 ) : لا  بدّ في الشركة العنانيّة ـ التي هي عقد على التكسّب بالمال المشترك ـ من الاشتراك في رأس المال بأحد أسباب الاشتراك المتقدّمة من  الامتزاج أو الاستحقاق المشترك بإرث أو سبب معامليّ مملّك بملكيّة مشتركة ... المزيد

كتاب الشركة

12:01 مساءً 0

( مسألة 582 ) : لو آجر اثنان نفسهما بعقد واحد لعمل واحد باُجرة معيّنة كانت الاُجرة مشتركة بينهما ، وكذا لو حاز اثنان معاً مباحاً ، كما لو اقتلعا معاً شجرة أو اغترفا ماءاً دفعة بآنية واحدة كان ما حازاه مشتركاً بينهما ، وليس ... المزيد

كتاب الشركة

11:59 صباحًا 0

( مسألة 581 ) : الشركة العقديّة إمّا في الأموال فتصحّ نقوداً كانت أو عروضاً ، وتسمّى شركة العنان ، وأمّا الشركة في الأعمال والمنافع وهي الشركة في استثمار الأعمال والمنافع فهي على قسمين :       الأوّل : هي المسمّاة بشركة ... المزيد

كتاب الشركة

11:57 صباحًا 0

( مسألة 580 ) : يعتبر في الشركة العقديّة كلّ ما يعتبر في العقود الماليّة من البلوغ والعقل والقصد والاختيار وعدم الحجر لفلس أو سفه . المزيد

كتاب الشركة

11:55 صباحًا 0

( مسألة 579 ) : الشركة العقديّة والاكتسابيّة والتي قد تسمّى حاليّاً بالشركة المضاربيّة ثمرتها جواز تصرّف الشريكين فيما اشتركا فيه بالتكسّب به ، والاشتراك في الربح والخسران بينهما على نسبة مالهما فيما   كانت في الأموال ، ... المزيد

كتاب الشركة

11:52 صباحًا 0

     ( مسألة 578 ) : الشركة في توابع الملك ، كالطريق غير النافذ المشترك ، والبئر المشتركة ، ونحوها ـ من الحريم المشترك بين الأملاك ممّا   كان الانتفاع بها مبنيّاً بحسب العرف على عدم الاستئذان ، فيجوز التصرّف بدونه . المزيد

كتاب الشركة

11:49 صباحًا 0

     ( مسألة 577 ) : ولا  يجوز لبعض الشركاء التصرّف في المال المشترك إلاّ برضا الجميع ، بل لو أذن أحد الشريكين لشريكه في التصرّف جاز للمأذون ولم يجز  للآذن ، إلاّ أن يأذن له المأذون أيضاً ، ويجب أن يقتصر المأذون بالمقدار ... المزيد

maram host