آخر الاضافات
العبادات

كتاب الطهارة

9:09 مساءً 0

المقصد الثالث الاستحاضة (مسألة 236): دم الاستحاضة في الغالب أصفر بارد رقيق يخرج بلا لذع ولا حرقة ولا قوة، عكس دم الحيض وربما كان بصفاته، ولا حدّ لكثيره، ولا لقليله، ولا للطهر المتخلل بين أفراده، ويتحقق قبل البلوغ وبعده إن لم ... المزيد

كتاب الطهارة

9:07 مساءً 0

(مسألة 235): يكره لها الخضاب بالحناء، أو بغيرها، وقراءة القرآن، ولو أقل من سبع آيات، ويشتد بالزيادة، وحمل المصحف ولمس هامشه، وما بين سطوره، وتعليقه. المزيد

كتاب الطهارة

9:03 مساءً 0

(مسألة 234): يستحب لها التحشي والوضوء في وقت كل صلاة واجبة، والجلوس في مكان طاهر مستقبلة القبلة، ذاكرة للّه‏ تعالى والأولى لها اختيار التسبيحات الأربع. � المزيد

كتاب الطهارة

9:03 مساءً 0

(مسألة 233): الظاهر أنها تصح طهارتها من الحدث الأكبر غير الحيض، فإذا كانت جنبا واغتسلت عن الجنابة صحّ، وكذلك الوضوء الرافع للكراهة لا الحدث. المزيد

كتاب الطهارة

9:00 مساءً 0

(مسألة 232): يجب عليها قضاء ما فاتها من الصوم في رمضان بل والمنذور في وقت معين على الأقوى، ولا يجب عليها قضاء الصلاة اليومية، ويجب إتيان صلاة الزلزلة ونحوها مما ليس له وقت أداء وقضاء بعد طهرها، وكذلك المنذورة في وقت معين على ... المزيد

كتاب الطهارة

8:59 مساءً 0

(مسألة 231): يجب الغسل من حدث  الحيض لكل مشروط بالطهارة من الحدث الأكبر ويستحب للكون على الطهارة، وهو كغسل  الجنابة في الكيفية من الارتماس، والترتيب، والظاهر أنه يجزى‏ء عن الوضوء كغسل الجنابة، نعم يستحب الوضوء قبله. المزيد

كتاب الطهارة

8:58 مساءً 0

(مسألة 230): لا يصح طلاق الحائض وظهارها، إذا كانت مدخولاً بها ـ ولو دبرا ـ وكان زوجها حاضرا، أو في حكمه، ممن يتمكن من استعلام حالها، إلاّ أن تكون حاملاً فلا بأس به حينئذ، وإذا طلقها على أنها حائض، فبانت طاهرة صح، وإن عكس فسد. المزيد

كتاب الطهارة

9:04 مساءً 0

مسألة 229): الأحوط ـ استحبابا ـ للزوج دون الزوجة الكفارة عن الوط‏ء في أول الحيض بدينار، وفي وسطه بنصف دينار، وفي آخره بربع دينار، والدينار هو (18) حمصة، من الذهب المسكوك والأحوط ـ استحبابا ـ أيضا دفع الدينار نفسه مع الإمكان، ... المزيد

كتاب الطهارة

9:04 مساءً 0

(مسألة 228): يحرم وطؤها في القبل، عليها وعلى الفاعل، بل قيل إنه من الكبائر، بل الأحوط وجوبا ترك إدخال بعض الحشفة أيضا، أما وطؤها في الدبر فالأحوط وجوبا تركه، ولا بأس بالاستمتاع بها بغير ذلك، وإن كره بما تحت المئزر مما بين ... المزيد

كتاب الطهارة

9:02 مساءً 0

الفصل السابع في أحكام الحيض (مسألة 227): يحرم على الحائض جميع ما يشترط فيه الطهارة من العبادات، كالصلاة، والصيام، والطواف الواجب، والاعتكاف. ويحرم عليها جميع ما يحرم على الجنب مما تقدّم، والأحوط في الطواف المندوب كذلك. المزيد

maram host