آخر الاضافات
الشهادة الأكاديمية

السؤال .

واحد من الجماعة كان يدرس الطب .. في الجامعة في السنوات الأخيرة استطاع أن يحصل على أسئلة الامتحانات النهائية التحريرية .. ويدخل ويجاوب بدون تعب .. الامتحانات العملية في السنوات الأخيرة كان ينجح فيها .. لكن نسبة الامتحانات التحريرية أكبر من الامتحانات العملية .. المهم نجح وحصل على الشهادة
– بعدها تدرب في المستشفى .. وأنهى التدريب بشكل طبيعي وهو من متطلبات التوظيف .. وقبل أن يتوظف يجب أن يقدم امتحان مزاولة المهنة .. قدمه بصورة
طبيعية ونجح فيه بدون غش
-الإشكال : هو ما كان يدري هل كان بغش أو بدون غش سينجح .. يعني يمكن أن ينجح يمكن أن لا ينجح حسب وضعه آنذاك في الاتكالية على الامتحانات التحريرية .. ما كان يتعب نفسه .. لكن في الامتحانات الباقية درس ونجح .. المسألة مشربكة فجزء من شهادته النهائية بغش وجزء من غير غش .. الأهلية لتحصيل الشهادة لا تُستبعد منه لكونه ذكيا ولكن غشه غير مقبول من الجامعة بلا شك .
-الآن هو يشتغل من سنوات وخائف أن الراتب الذي يحصله حرام لأن شهادته مبنية نسبيا على الغش .. فهل هناك مخرج له أو هو مجبر على ترك الوظيفة
-مع لحاظ أنه لا يستطيع تقدير نجاحه بدرجة متدنية أو عالية من غير غش .. يتعسر التقدير فربما ينجح وربما لا ينجح ؟ .

الجواب .

١- المعيار الشائع في عرف سوق الأعمال والمهن ومراكز التدريب الأكاديمي حاليا ليس هو الشهادة الأكاديمية ولا نتيجة الامتحانات .

٢- بل أن يتقن المهارة والاطلاع العلمي لا الدرخ المعلوماتي من دون كفاءة تدريبية إدارية للمهارة .

٣- فالمدار في الجواز والحلية أن يتقن عمله ويرفع جودة حرفته الآن وحاليا .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host