آخر الاضافات
الارث
كتاب الإرث 11 يوليو 2021

السؤال .

يسكن في بعض قرانا المؤمنة نساء أجنبيات وافدات من خارج البلد ويرتدين الملابس الفاضحة وغير المحتشمة ، (وليس المقصود من ذلك كشفهن لرؤوسهنّ ونحو ذلك مما قد يتعارف كشفه من مثلهن) ،
ومن الأسباب الرئيسية لتواجدهن في القرى هو تأجير المؤمنين لهم، فهل تأجيرهم يتصف بالحرمة التكليفية بالعنوان الثانوي باعتبار أنه يؤدي لإظهار المنكرات ويوجب إشاعة المفاسد فإنّ ذلك ملازم لتواجدهن في مناطق المؤمنين ، وما هو الموقف الصحيح تجاه هذه المظاهر ؟ .

الجواب .

١- اللازم معالجة وجود الفساد وترويجه وإشاعته والتصدي له بآليات .

٢- نظير أن يشترط على إيجارهن بالتزامهن الحشمة في اللباس .

٣- وتوافق أعيان وأخيار أهالي المنطقة بهذه الآلية كي تنجح .

٤- وتوافقهم على الضغط على المستأجرين من أهالي المنطقة لهن أن يشترطوا ذلك في الإيجار والالتزام العملي بذلك .

٥- والحاصل أنه من الواجب تصدي الأخيار والأعيان في المنطقة للحيلولة دون رواج الفساد وسد بابه .

٦- لا يتوقف التصدي المزبور على إذن الحاكم مادام هو بالآليات الناعمة .

شاركـنـا !
فيسبوك
maram host