كتاب المضاربة
26/12/2018 306

     ( مسألة 542 ) : نفقة سفر العامل لأجل التجارة من رأس المال كنفقة الأكل  والشرب والمسكن واُجرة النقل ، وغيرها ، فيما   كان السفر مأذوناً فيه ولم يشترط نفقته عليه ، وكذلك الحال في بقيّة المصارف لأجل التجارة . وأمّا ما يصرفه ممّا ليس من نفقات التجارة ، أو كان إسرافاً على الحدّ المتعارف ، فاحتسابه على نفسه ، والمقدار من النفقة الجائزة هي المتعارفة بحسب حاله ، ولو قتّر أو حلّ ضيفاً فلا يحسب له .

شاركنا الخبر
جميع الحقوق محفوظة لـ المرجع الديني الشيخ محمد السند © 2019