كتاب الأيمان والنذور
27/04/2019 256

( مسألة 1872 ) : لو نذر أن يحجّ أو يزور الحسين  عليه‏السلام ماشياً انعقد مع القدرة وعدم الضرر ، فلو حجّ أو زار راكباً مع القدرة على المشي ، فإن كان النذر مطلقاً ولم يقيّده بوقت أعاده ماشياً ، وإن عيّن وقتاً وفات الوقت حنث ولزمت الكفّارة ، وكذلك القضاء على الأقوى الأظهر ، وقرب كونه من تعدّد المطلوب .

شاركنا الخبر
جميع الحقوق محفوظة لـ المرجع الديني الشيخ محمد السند © 2019